قدماء لاعبي ومسيري شباب الريف الحسيمي لكرة القدم يؤكدون عدم قانونية الجمع العام الانتخابي المرتقب

0

وجهت جمعية قدماء لاعبي ومسيري شباب الريف الحسيمي لكرة القدم رسالة إلى عامل إقليم الحسيمة يتعلق بعدم قانونية الجمع العام الانتخابي المرتقب لجمعية نادي شباب الريف الحسيمة لكرة للقدم.

وأوردت في الرسالة أنه “تبعا للموضوع المشار إليه أعلاه، وانسجاما وحرصكم على تطبيق القوانين وإعمالها فيما يتعلق بالجمعيات , خاصة الرياضية منها، يؤسفنا السيد العامل أن نخبركم بأن الجمع العام الانتخابي” للجمعية المرتقب انعقاده يوم 25 يناير 2021 ، كما جاء في إعلان مكتوب على إحدى اللافتات المعلقة بشارع محمد الخامس وسط مدينة الحسيمة، يبقى نظرنا المتواضع غير قانوني للأسباب الواردة أدناه، كما نلتمس منكم بالموازاة وتأسيسا على ذلك الترخيص انعقاده ، وإعمال القانون فيما يخص منح الجمعية وصل إيداعها من عدمه:

1. القرار الذي اتخذته اللجنة المؤقتة لتسيير شؤون الفريق بالدعوة لانعقاد الجمع العام “الانتخابي” كما تشير إلى ذلك – أي الجمع العام الانتخابي – إحدى الإعلانات المكتوبة على لافتة معلقة بشارع محمد الخامس بوسط مدينة الحسيمة يوم 25 يناير 2021، يعتبر في حكم القوانين المؤطرة للجمعيات الرياضية وخاصة النظام الأساسي النموذجي للجمعيات الرياضية الصادر بقرار لوزير الشباب والرياضة رقم 1100.16 في 27 من جمادى الآخرة 1437 (6 أبريل 2016) بسنه بناء على القانون رقم 30.09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة، الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 150 ,1.10 بتاريخ 13 من رمضان 1431 ( 24 غشت 2010 )، ولا سيما المادة 9 منه، وعلى المرسوم رقم 2.10.628 الصادر في 7 ذي الحجة 1432 (4 نونبر 2011) بتطبيق القانون رقم 30.09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة، ولا سيما المادة الأولى منه، وكذا النظام الأساسي لجمعية شباب الريف الحسيمي لكرة القدم المصادق عليه بالجمع العام غير العادي المنعقد بتاريخ 27 يوليوز 2018 حسب محضر الجمع العام غير العادي للموسم الرياضي 2018/2017، غير قانوني البتة تأسيسا على أن اللجنة قد تم تعيينها أثناء انعقاد الجمع العام العادي ليوم 14 يناير 2021 بعد استقالة الرئيس وباقي أعضاء المكتب المسير للجمعية حينها ولم يتم تعيينها بالجمع العام غير العادي الذي يدعى إليه بعد الشغور الذي يحول دون تناول المكتب المديري بصفة صحيحة تماشيا ومنطوق الفقرة الثانية من النقطة الرابعة الخاصة ب “الشغور” من المادة 23 من النظام الأساسي الجمعيات الرياضية والنظام الأساسي لجمعية شباب الريف الحسيمي المصادق عليه والتي تؤكد على أنه “وفي حالة شغور يحول دون تداول المكتب المديري يصفة صحيحة، تتم الدعوة إلى عقد جمع عام غير عادي من أجل تعيين لجنة تكلف بتصريف الأمور الجارية إلى حين اقرب جمع عام عادي”.

2- دعوة اللجنة المؤقتة لانعقاد جمع عام انتخابی” لانتخاب المكتب المديري لجمعية نادي شباب الريف الحسيمي لكرة القدم يوم 25 يناير 2021 لا أساس قانوني لها على اعتبار أن اللجنة وبعد أن تعين من طرف جمع عام عادي وليس من طرف جمع عام عادي لتصريف الأمور الجارية يحق لها الدعوة لانتخاب مكتب مديري جديد في جمع عام وليس في جمع عام انتخابي” لا أثر له شكلا ومضمونا بالنظام الأساسي النموذجي للجمعيات الرياضية وكذا بالنظام الأساسي للجمعية المصادق عليه حيث تتم الإشارة في كامل الأنظمة الأساسية المشار إليها أعلاه لنوعين من الجموعات العامة، جمع عام عادي وجمع عام غير عادي، وذلك انسجاما مع روح الفقرة الثانية من النقطة الرابعة الخاصة ب “الشغور” من المادة 23 من النظام الأساسي للجمعيات الرياضية والنظام الأساسي للجمعية السالف ذكر هما اعلام والتي تؤكد على أنه “وفي حلة شغور يحول دون تداول المكتب المديري بصفة صحيحة، تتم الدعوة إلى عقد جمع عام غير من أجل تعيين لجنة تكلف بتصريف الأمور الجارية إلى حين انتخاب مكتب مديري جديد من قبل أقرب جمع عام عادي”.

 

3 . عدم توجيه دعوات الحضور الجمع العام الذي أشاروا إليه ب “الانتخابي ” المرتقب ليوم 25 يناير 2021 والذي دعت إليه اللجنة غير القانونية المعينة بشكل غير قانوني يوم 14 يناير 2021 ، والمشار إليها أعلاه، بواسطة رسالة مضمونة مع إشعار بالتوصل إلى الأعضاء خمسة عشر يوما على الأقل قبل التاريخ المحدد لانعقاده، يعتبر إجراء غير قانونی موجب لبطلانه وذلك من جهة أولى تماشيا مع ما تنص عليه الفقرة الأولى من المدة 18 المتعلقة بانعقاد الجمع العام العادي من النظام الأساسي للجمعيات الرياضية و النظام الأساسي لجمعية شباب الريف الحسيمي لكرة القدم السالف ذكرهما أعلاه سواء افترضنا أن المقصود ب “الجمع العام الانتخابي” هو “الجمع العام العادي” حيث تشير إلى أنه “ينعقد الجمع العام العادي مرة واحدة في السنة، ونوجه الدعوة إلى الجمع العام العادي بواسطة رسالة مضمونة مع اشعار بالتوصل إلى الأعضاء والأشخاص المقبولين للمشاركة في أشغاله، خمسة عشر يوما على الأقل قبل التاريخ المحدد لعقد، ومن جهة ثانية تأسيسا على ما تنص عليه أيضا الفقرة الثانية من المادة 21 من نفس الأنظمة الأساسية الواردة أعلاه إذا ما افترضنا أن المقصود ب “الجمع العلم الانتخابي” هو “الجمع العام غير العادي والتي تؤكد على أنه “توجه الدعوة إلى الجمع العام غير العادي مرفقة بجدول الأعمال بواسطة رسالة مضمونة مع إشعار بالتوصل إلى الأعضاء والأشخاص الآخرين المقبولين للمشاركة في أشغاله، خمسة عشر يوما على الأقل قبل التاريخ المحدد لانعقاده”.

 

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.