الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة تدعو لفتح تحقيق قضائي في خروقات الإنتخابات

0

دعت الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة، “ترانسبرانسي المغرب”، السلطات القضائية، إلى فتح تحقيقات في الخروقات التي شابت العملية الانتخابية، مطالبة كذلك، بالإسراع في البت في ملفات الفساد المعروضة على أنظار المحاكم التي يتابع فيها مسؤولون منتخبون.

وقالت الجمعية إنها تابعت سير الانتخابات التي جرت في المغرب بتاريخ 8 شتنبر 2021، واهتمت بشكل خاص بالمراحل المتعلقة بالترشيحات والحملات الانتخابية وعملية الاقتراع والمراحل التي تلتها.

وسجلت الجمعية “استمرار الممارسات الخارجة عن القانون والمتنافية مع معايير الأخلاقيات”، ومنها، “منح التزكيات من طرف العديد من الأحزاب والمصادقة عليها من طرف السلطات لمنتخبين سابقين متورطين في قضايا الفساد وتبديد الأموال العامة، التي ارتكبت أثناء ممارسة مهامهم، ومنهم من تمت متابعته قضائيا وصدرت في حقه أحكام” .

وسجلت “الاستعمال المكثف للمال من أجل شراء الأصوات وإعداد لوائح الترشيحات وتشكيل المكاتب المسيرة للمجالس المنتخبة”.

ورصدت “ترانسبرانسي المغرب””استحالة الوصول إلى المعطيات الأساسية الخاصة بالانتخابات، باستثناء النتائج الرسمية المعلنة من طرف وزارة الداخلية”.

وعبرت “ترانسبرانسي المغرب” عن إدانتها ” لاستمرار هذه الممارسات”، محملة المسؤولية، لـ”الهيئات السياسية والسلطات العمومية”، داعية ” السلطات العمومية إلى إتاحة معلومات شاملة عن الانتخابات للجمهور إنفاذا للفصل 27 من الدستور والقانون 13-31، المتعلق بالحق في الوصول إلى المعلومات”.

 

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.