اليوم السبت 16 فبراير 2019 - 6:54 صباحًا

تصنيف أعمدة الرأي

رغم كل هذا و ذاك

بتاريخ 8 مارس, 2017

رغم مرور مباراة كرة القدم بين فريق شباب الريف الحسيمي و الوداد البيضاوي في جو رياضي و أجواء حماسية، رغم هزيمة فريقنا خلال هذه المباراة ، رغم أحداث الشغب المؤسفة التي عرفتها مدينتنا بعد نهاية المباراة من طرف بعض المحسوبين على جمهور فريق الوداد البيضاوي، رغم تردد الأمن في التدخل خلال الفترات الأولى لتلك الأحداث، رغم الخسائر المادية التي لحقت الممتلكات الخاصة لساكنة المدينة، رغم اعتقاد بعض الأطراف وجود نظرية المؤامرة التاريخية لجعل المنطقة مختبر و بؤرة لتصدير الأزمات ، رغم المحاولات اليائسة للنيل من عظمة و تاريخ الريف و المنطقة و التنقيص من ذكاء ساكنتها، رغم قساوة جغرافيا المنطقة، رغم المصالحة التاريخية مع المنطقة، رغم المجهودات المبذولة في جعل المنطقة قطبا للتنمية و للأوراش…

المنكوبون دوريا!

بتاريخ 14 فبراير, 2017

هناك مناطق في المغرب، لا نسمع بها إلا في الكوارث أو في أوقات تطرف الطقس من حرارة مفرطة أو صقيع. لا نعرف أنفكو إلا بوفيات الأطفال جراء البرد القارس. ولا نعرف طاطا إلا من خلال ارتفاع درجات الحرارة في الصيف. ولا نعرف فم الجمعة أو أمسرير أو أيت عبدي إلا حينما تهاجمها ثلوج فصل الشتاء، لتزيد من معاناة التهميش والفقر والحاجة والإهمال… هي مناطق ألصقت بها تسمية المغرب غير النافع منذ عهد الاستعمار، وصارت التسمية مرتبطة بالتهميش والإهمال… هذه الأيام، تطالعنا شاشات التلفزيون بصور لأناس يتسلمون ما تيسر من المؤونة والغطاء، لمواجهة موجة البرد القارس والثلوج التي تتساقط على مناطقهم بشكل دوري، انسجاما مع مناخ هذه…

محمد بن عبد الكريم الخطابي الحامل للقيم الإنسانية والوطنية

بتاريخ 9 فبراير, 2017

جل الدراسات والأبحاث التي تناولت تجربة محمد بن عبد الكريم الخطابي ومساره النضالي، تكاد أن تكون محصورة في حرب التحرير العسكرية التي قادها ضد الاستعمار الإسباني، – أوفي الحرب الكيماوية التي يتناولها بعض الدارسين المغاربة والأجانب بمنهج التاريخ الأكاديمي المتزن، في حين يلجأ آخرون إلى موضعتها في إطار سياسي عام-، وتتناسى هذه الدراسات مؤهلات رئيسية أخرى، طبعت شخصيته وأثرت في مساره النضالي الحافل بالمحطات المشرقة، فبإيعاز من والده عبد الكريم تولى إنجاز مهمة تربوية لفائدة أبناء المسلمين في بداية القرن العشرين بمدينة مليلية المحتلة، وهي نقطة التحول الحاسمة التي غيرت مجرى حياته رأسا على عقب، وقام أيضا بدور الترجمة في الإدارة الإسبانية، مما جعله يدخل في غمار علاقات مهمة، وسعت من رؤيته الإدراكية، ووطدت علاقاته…

الحسيمة..الضرورة لنفي ثقافة الإحتجاج والعمل الحثيث على تكريس شرعية الإنجاز.. أية آفاق.

بتاريخ 3 يناير, 2017

تعرف مدينة الحسيمة في الآونة الأخيرة مدا من الحركات الاحتجاجية تحت مسميات وتوصيفات وعنوانين متعددة، وبأهداف ما هو معلن منها وما هو خفي، وبتصور وإخراج من جهات داخلية وخارجية بشكل يثير استفهامات ملحة من طرف النخب والطاقات الحية والوطنية والفاعلة بالمنطقة وكذا المواطنين المتتبعين. ومما لا شك فيها، فمدينة الحسيمة “جوهرة المتوسط” والمشاريع التي أنجزت بها وتلك المرتقب إنجازها على عدة مستويات، خاصة على مستوى البنيات التحتية والتجهيزات المختلفة، مع حجم الاستثمارات العامة والخاصة التي رصدت في السنوات الماضية القريبة وتلك المبرمجة في إطار المشروع الواعد “الحسيمة منارة المتوسط” لمن شأنها تعزيز الجاذبية وقطع أشواط كبيرة على درب التطور والنماء وذلك تحقيقا للعناية الخاصة التي يحظى بها الإقليم لدى الدوائر العليا وكل…

احتجاجات الطاكسيات الكبيرة بالحسيمة و سؤال التاطير النقابي المسؤول؟

بتاريخ 3 يناير, 2017

أقدم سائقوا سيارات الأجرة الكبيرة بالحسيمة المنضوون تحت لواء نقابة وطنية كبيرة وجمعية محلية على التوقف عن العمل منذ يوم الاربعاء 28 دجنبر 2016، لممارسة الضغط للمطالبة بتنفيذ النقط الواردة في الملف المطلبي لهذه الفئة وعلى رأسها نقص حافلتين للنقل الحضري وخلق محطات داخل المدينة. ووفق مصادر الخبر، فالحوار المسؤول مع جميع الأطراف المعنية لدراسة مختلف النقط المدرجة في الملف المطلبي للمعنيين يحظى بمتابعة قريبة ومسؤولة والمساعي جارية للوصول إلى تلبية بعض المطالب بتوافق مع الجهات المعنية، حيث توج مسلسل المفاوضات والحوارات البناءة باتفاق في الموضوع يرسم خارطة طريق للوصول الى تحقيق الأهداف المنشودة. لكن المفاجأة الغير السارة، الدخول في مسار الإضراب عن العمل مؤخرا بمبرر عدم الحصول على…

رسائل في العام 2017

بتاريخ 1 يناير, 2017

لكل الذين لا يزال الود بيننا موصول، ولكل الذين اختلفت معهم في العام 2016، أقول لهم، لتكن روحكم الرياضية عالية المقام، ولكل الذين قاطعتهم في العام المودع 2016، اعلموا أنكم أوراق خريف سقطت من حياتي، بكل شجاعة، ولكل الذين صاحبوني بخير، أقول لهم إن الخير أشجار تنمو، كل عام صوب الأعلى، ولكل الذين أعجبهم ما قدمته في المهنة، كصحافي، أقول شكر لكم، ولكل الذين لا يعجبهم أسلوبي في الحياة، وفي العمل، أقول لهم الاختلاف رحمة ربانية، ولكل الذين في قلبهم ضدي “شيء من حتى”، أقول لهم اشربوا نخب عامكم الجديد 2017، وانسوني، مع الشكر الجزيل والموصول،