اليوم الأربعاء 16 يناير 2019 - 2:51 مساءً
أخبار عاجلة
إحتفالات السنة الأمازيغية تجمع المسلم واليهودي والمسيحي      الدرك الملكي يحجز طنين من المخدرات ضواحي القصر الصغير      جمعية تمورت تحيي السنة الامازيغية الجديدة بجماعة النكور      شباب الريف الحسيمي يتعاقد بشكل رسمي مع اللاعب محمد الوليدة      المجلس الإقليمي للحسيمة يصادق على اتفاقية شراكة لمساهمة في احداث متحف الريف بمبلغ قدره 3 مليون درهم      قبيل جلسة محاكمة نشطاء “حراك الريف”.. هيأة الدفاع تلوح باللجوء إلى “كل الخيارات القانونية” لوقف “انزلاقات” مسار المحاكمة      معتقلو حراك الريف يعلنون التصعيد ويقاطعون جلسات الإستئناف والقاضي يأمر بإحضارهم بالقوة      غاز البوتان ينهي حياة شاب في مقتبل العمر ضواحي الدريوش      إيقاف “حراك” مغربي بإسبانيا بتهم سرقة السيارات الفارهة وتهريب المخدرات      الحسيمة : تسليم 10 وحدات طبية متنقلة للمراكز الصحية القروية تحسبا لموجة البرد     

تصنيف الرأي الاخر

الانتقال السياسي والانتقال الديني

بتاريخ 4 يونيو, 2015

قد تبدو عبارة «انتقال ديني» هنا مستهجنة بالنسبة إلى البعض أو غير مفهومة بالنسبة إلى البعض الآخر، لأننا اعتدنا على استعمال هذه العبارة في سياق الحديث عن الانتقال من محطة سياسية إلى أخرى أو من الاستبداد إلى الديمقراطية، فنتحدث عن»الانتقال السياسي» أو «الانتقال الديمقراطي»، مثلما شاع ذلك كثيرا في المغرب منذ النصف الثاني من تسعينيات القرن الماضي. ولكن اللبس سوف يزول إذا أوضحنا للقارئ مضمون ما نقصد إليه، فنحن نتحدث عن الانتقال من نموذج معين في توظيف الدين وفي تأويله وفهمه إلى نموذج آخر مغاير. إن ما يحصل اليوم داخل الإسلام لدى الجماعات التكفيرية المتشددة يعد نوعا من الانتقال الديني، وهو انتقال من نموذج يتمثل الدين بما هو تسامح وقبول بالتعددية واستيعاب…

آسفة يا وطني

بتاريخ 31 مايو, 2015

الفساد والعهر من الظواهر الأزلية التي رافقت البشرية طيلة العصور ، فلا يخلو أي مجتمع منها ، لكنها ظلت تمارس في الظل والظلمات ، من عشقها وابتلي بها يبحث عنها ويرتاد جحورها ، لكن اليوم أصبحت تفرض علينا في عقر دارنا ، عبر قناة رسمية من المفروض أن تكون راعية للهوية المغربية وعاكسة لها . فسهرة السيدة جينفر لوبيز التي برعت في إظهار مفاتنها للشعب المغربي في هدا الشهر العظيم، مستعملة جميع أسلحة الإغراء ، بثت مباشرة عبر قناتنا الوطنية المحترمة فدخل المجون والانحلال الأخلاقي بيوتنا بدون استئذان ولا سابق اندار ، فرضت علينا وعلى أطفالنا…

رسالة من امرأة مغربية إلى نبيل عيوش

بتاريخ 24 مايو, 2015

باسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على خير المرسلين المصطفى الأمين وعلى اله وصحبه أجمعين. إلى من اشترى النجومية وباع عفة الأسر المغربية: إلى من فضل الثروة على سمعة المرأة المغربية : بعد لا تحية أقول لك : يكفيني مشاهدة مشهد واحد من فيلمك الرديء لأحكم على إبداعك ، هل تظن انك حققت انجازا بفيلمك الماجن ؟ لا وألف لا ، فالمرأة المغربية عصية على أمثالك بان يلطخوا سمعتها أمام العالم ، فان كنت تبرر خطأك الغير مغفور هذا بكونك عملت على عرض واقع معاش بالمغرب ، فردي عليك أن الواقع الذي اخترت عرضه دونا…

أمراض مزمنة

بتاريخ 21 مايو, 2015

في المغرب، عندما يمرض «أبناء الذوات» يركبون أول طائرة متوجهة إلى الخارج كي يعالَجوا في أفضل المستشفيات؛ وعندما يتعطل عضو أو جهاز في جسد «بوزبال» يتشرد على أبواب المستشفيات العمومية أو ينقل على وجه السرعة إلى أول مشعوذ كي يبيعه الوهمَ أو ينتهي مربوطا في «بويا عمر». ولا يسعنا إلا أن نحيي الجهود التي يبذلها وزير الصحة الدكتور حسين الوردي من أجل إغلاق هذا المكان، الذي يُربط فيه المرضى النفسيون بالسلاسل مثل الحيوانات، كما لو كنا نعيش في العصر الحجري. الوزير جعل من «تطهير» الضريح معركة شخصية، وسمعناه يصيح تحت قبة البرلمان، بكثير من الصدق: «يا إما أنا يا إما بويا عمر»… كيف يُعقل أن نتخلّص من…

الخطاب السياسي ……… إلى أين؟

بتاريخ 20 مايو, 2015

ينص الباب الخامس المتعلق بتنظيم العلاقات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية من دستور المملكة في فصله المائة على تخصيص جلسة أسبوعية لأسئلة أعضاء مجلسي البرلمان وأجوبة الحكومة، كما نص على تخصيص جلسة شهرية لطرح أسئلة على رئيس الحكومة مما يعني أن هاته الجلسات مدسترة وبالتالي يجب ان تكون مهابتها من مهابة الدستور ، لكن على مستوى التفعيل حادت عن الصواب فأضحت مسرحية ، أبطالها سياسيون راهن عليهم الشعب المغربي ، والجمهور مواطنون يضحكون ملء فمهم من شر بلية ابتلوا بها، فشر البلية ما يضحك، مما جعل جلسات البرلمان، سيما جلسة الأسئلة الشهرية تحضى بنسبة كبيرة من المشاهدين ، لأنها أصبحت مسرحا مغرقا في الشعبوية بمفهومها السلبي ، وبالتهريج المغلف بلغة قبيحة، استعان من خلالها الفاعل السياسي…

ليل البؤساء الطويل

بتاريخ 30 أبريل, 2015

هل يا ترى فيكتور هيجو كان يدرك ان رواية ” البؤساء” ستكون فصولها مفتوحة الى ما لا نهاية في مجتمعات العالم السفلي ؟ هل كان يعلم بان شريحة واسعة من مجتمعنا المغربي تصدق عليهم كلمة البؤساء وبالتالي يصلحون للعب دور البطولة في روايته ؟ أكيد انه لم يكن يعلم ، لكننا نحن كمغاربة نعلم ، نعلم بان فئة كبيرة من المجتمع المغربي تعيش تحت عتبة الفقر ، كان من حظهم الشؤم أن ينهشوا صخرة البؤس منذ صرخة حياتهم الاولى ، ليعيشوا رحلة نزيفية لا يستطيع احد أن يضع لها حدا سوى الموت. أبطال مقالتي هاته الذين أتحدث عنهم ، هم أولئك الذين يقطنون ما يقال عنها بيوت…