منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب يدين اغتيال المناضل الشهيد كمال الحساني ويطالب بالكشف عن حقيقة من وراء الجريمة

0

أصداء الريف / سمير الروداني

أدان منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب في أول رد فعل له على جريمة قتل ناشط من حركة 20 فبراير ببني بوعياش، في بيان -حصلت أصداء الريف على نسخة- منه ما أسمته بالاغتيال و التصفية الجسدية التي تعرض لها المناضل كمال الحساني، واستغرب البيان من الطريقة الممارسة من أجل النيل من عزيمة نضالات الجماهير الشعبية المطالبة بحقوقها، وفي هذا السياق طالب المنتدى من السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستناف بالحسيمة بتحويل ملف التحقيق في الجريمة من الدرك الملكي إلى الضابطة القضائية التابعة لولاية الأمن بالحسيمة من أجل الكشف عن ملابسات الجريمة الشنعاء التي ستدخل المنطقة إلى نفق مسدود.
هذا وعبر البيان عن تأكيده على أن منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب سيتابع كل فصول هده القضية التي يعتبرها قضية الجميع، وذلك إلى حين استجلاء الحقيقة.

يذكر أن إغتيال كمال الحساني عضو الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب/فرع آيث بوعياش، و العضو الناشط بحركة 20 فبراير، خلف مجموعة من ردود الأفعال القوية من مجموعة من المنظمات الحوقية و المدنية الوطنية و المحلية التي اعتبرت هذه الجريمة تحولا خطيرا في تعاطي أجهزة الدولة مع ملف الإحتجاجات الإجتماعية لحركة 20 فبراير، والتي حذرت من الإنزلاق في تصرفات قد تؤدي إلى زعزعة إستقرار المغرب وانتشار الفوضى وجرائم القتل والتصفية الجسدية في صفوف المناظلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.