المصادقة على الحساب الإداري لدورة فبراير العادية للمجلس البلدي بالحسيمة

0

انعقدت عشية اليوم الثلاثاء 28 فبراير بقاعة الإجتماعات ببلدية الحسيمة ، الدورة العادية لشهر فبراير للمجلس البلدي لمدينة الحسيمة ، لدراسة و مناقشة الحساب الإداري و المصادقة عليه و تضمن جدول أعمال الدورة التي ترأستها فاطمة السعدي بصفتها رئيسة للمجلس البلدي ،بحضور باشا مدينة الحسيمة و أعضاء المجلس البلدي و المستشارين الجماعيين و رؤساء المصالح الخارجية ، نقاطا مختلفة لعل أبرزها هي الحساب الإداري و المصادقة عليه ،بالإضافة إلى نقط متعلقة بدراسة دفتر التحملات المتعلق بإعادة إيواء تجار سوق ميرادور بالمركب التجاري ووالمصادقة على التقويم الذي أعدته اللجنة الإدارية لتقييم السومة الكرائية للمحلات التجارية المتواجدة بالمركب التجاري ميرادور ودراسة ومصادة على تصميم إعادة هيكلة حي بوجيبار ودراسة ومصادقة على الكشروع السكني المزمع إحداثه بالمستودع البلدي ، إلى جانب دراسة ومصادقة على ملحق إتفاقية التدبير المفوض للإنارة العمومية بالمدينة

واستهلت اشغال الدورة بكلمة افتتاحية لرئيسة المجلس البلدي ،أعقبه تقريرين عن اللجنة المالية والميزانية
المناقشات والمداخلات التي همت ملاحظات حول عدة نقط، أهمها صرف اعتمادات مهمة من ميزانية البلدية دون تبيان أوجه ومكان صرفها والمواد التي اقتنيت بها. وذهبت بعض التدخلات إلى حد المطالبة بحسن التدبير والحرص على المال العام وغياب المقاربة التشاركية في التسيير دون مراعاة العمل البلدي. كما أثيرت ملاحظات بخصوص قراءات لفصول في ميزانية التسيير وميزانية التجهيز من أجل الوقوف على ما تم صرفه من مبالغ، والمبالغة في تقدير بعض الاعتمادات من جهة، والتساهل في جلب بعض الموارد المالية من خلال التنازلات عن بعض المكتسبات
هذا وصادق المجلس البلدي على جل نقط جدول الأعمال بما فيها الحساب الإداري وذلك بأغلبية أعضاءه فيما صوتت عضوة تنتمي إلى المعارضة بالرفض
وعرفت الدورة حضور فعاليات نقابية وجمعوية وسياسية ومختلف المنابر الإعلامية الوطنية والمحلية والإلكترونية
أصداء الريف / محمد الحوزي




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.