فروع التنسيق الإقليمي بالحسيمة للمعطلين ينفذون شكل نضالي أمام ولاية الجهة

0

اتخذت فروع التنسيق الإقليمي بالحسيمة للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب ولاية جهة تازة الحسيمة تاونات وجهة لتنفيذ أول شكل نضالي لها في إطار البرنامج النضالي المسطر من طرف مجلس التنسيق الإقليمي ، المنعقد يوم 24/02/2012 للتأكيد على الإستمرار في المعركة الإقليمية المفتوحة بدون هوادة حتى تنفيذ كل الوعود الممنوحة للتنسيق الإقليمي و محاكمة الجلادين وراء اغتيال الشهيد كمال الحساني وقبل ساعات من بداية الشكل النضالي تمت محاصرة الولاية من طرف أجهزة القمع الطبقية ، و إنزال أمني غير مسبوق ( سيمي ، قوات مساهدة ، بوليس علني و سري … )، محاولة منهم لتخويف المعطلين أو الحيلولة دون تنفيذ هذا الشكل النضالي ، غير أن قناعات المعطلين و صمودهم حال دون ذلك حيث تم ترديد مجموعة الشعارات من قبيل ” يا والي وعدتي ، على الوعود تماطلتي ، الجمعية الوطنية ترد عليك بالتحدي ” ردا على سياسة الأذان الصماء و مقاربة القمع التي ينهجها والي الجهة و في الاخير جاء على لسان الكاتب العام للسكرتارية التنديد بالقمع الهمجي الذي تعرض له معطلي الناظور بمنطقة زغنغان وتحية النضال و الصمود للأطر العليا الصامدة بالرباط ، و أن الجمعية الوطنية مستمرة في نضالها بدون ملل ليس لديها ما تخسره غير أبهة لتصريحات بنكيران المستفزة حتى تحقيق كل الوعود و الإلتزامات و أن هذا الكم الهائل من المعطلين لديهم القناعة المبدئية سائرون على درب كمال الحساني و قتيبة العبوتي و أزيد من 150 مصاب ، و أن ساعة الحسم قد حانت
و اختتم كلمته ببيت شعري ” فإذا ما أصبح العيش قرينا للمنايا فسيغدو الشعب لغما و ستغذون شظايا يا والي جهة تازة الحسيمة تاونات و يا رئيس مجلس الجهة
متابعة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.