جمال السلامي ومصطفى الضرس راضيان عن نتيجة التعادل

0


عبر جمال السلامي مدرب الفتح الرياضي، ومصطفى الضرس مدرب شباب الريف الحسيمي، عن رضاهما على نتيجة التعادل التي انتهت بها مباراة فريقيهما بعد ظهر اليوم ( الاثنين ) بملعب ميمون العرصي بالحسيمة. ونقل حارس مرمى شباب الحسيمة طارق أوطاح إلى المستشفى، لتلقي العلاجات بعد إصابته في كتفه، نتيجة احتكاكه بأحد لاعبي الفريق الضيف.

وعبر الجمهور الذي تابع المباراة عن استيائه من توقيت المباراة، من خلال لافتة كتب عليها ” بطولة احترافية، برمجة هاوية “. وكانت الفرصة الوحيدة في المباراة التي قادها الحكم رشيد بولحواجب، تلك التي أتيحت للاعب تيتي إنسون في الدقيقة 77 حين سدد خارج مرمى الحارس عصام بادة. وأنقذ الحارس البديل يونس الرميلي فريقه من هدف كاد يدخل مرماه، بعد تسديدة قوية للاعب عبد السلام بنجلون تصدى لها الحارس نفسه. ومرر عبد الصمد المباركي كرة في طبق من ذهب للاعب محمد الطاهري الذي سدد في الأنفاس الأخيرة من المباراة خارج المرمى. وأصيب اللاعب سلمان ولد الحاج في ساقه، ماضطر مصطفى الضرس إلى تغييره باللاعب فؤاد الطلحاوي. واعتمد جمال السلامي على تحصين دفاعه وملأ وسط ميدانه، ماجعله يمتص اندفاع لاعبي الحسيمة لتنتهي المباراة بالتعادل بدون أهداف.

نوادي الريف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.