الوكالة الوطنية للموانئ غائبة عن تدبير ميناء الحسيمة

0

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

 

تعتبر صحة المواطن من الأولويات التي يجب استحضارها من خلال اهتمامات المسؤولين والمتدخلين في هذا الجانب من جميع القطاعات المعنية وعلى الخصوص عندما يتعلق الأمر بالمواد الغذائية وذلك حفاظا على الشروط العلمية والواجب توفرها في سلسلة الترويج والتنقل من المصدر إلى المستهلك مع مراعاة شروط الجودة والسلامة ومرد هذا القول الحالة البئيسة التي يوجد عليها المرفق الخاص ببيع السمك حيث الإهمال وسوء التدبير والذي ينتج عنه انتشار الروائح الكريهة”أنظر الصور” والنتنة الصادرة عن الأسماك الملقاة على جنبات هذا المرفق لمدة طويلة إضافة إلى بقايا الأسماك والمياه الآسنة التي تسلك طريقها مع بقايا الأسماك باتجاه الممرات وأماكن عرض المنتوج السمكي مما يجعلها مصدرا للروائح الكريهة والجراثيم المضرة بصحة المستهلكين لتبقى الشروط الصحية السليمة غائبة تماما عن هذا المرفق إضافة إلى غياب الحاويات وتراكم النفايات وبقايا الأسماك المتعفنة في ركام مقرف تشمئز منه النفوس.

وأمام هذا الوضع كان حريا بالوكالة الوطنية للموانئ التي تقوم بخضم نسب مهمة من مبيعات منتوج الصيد أن تكلف نفسها بإصلاح الوضع المتردي للميناء لجعله مرفقا يستجيب للمعايير المعتمدة حفاظا على صحة المستهلك من جهة وحفاظا على السير العادي ورونق هذا المرفق الحيوي مع ضرورة استيفاء الشروط الصحية الدنيا وذلك ضمانا لصحة المواطن وهذا من المهام الأولى التي يجب أن تسهر عليها جميع المتدخلين في القطاع

الحسيمة:فكري ولدعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.