الثلوج تعزل جماعات الريف العميق بإقليم الحسيمة

0

ghuj

 

بحلول فصل الشتاء تزداد معاناة ساكنة المناطق الجبلية للريف، حيث تؤدى التساقطات المطرية الغزيرة التي تعرفها تلك المناطق إلى عزل العديد من المداشر القروية، وذلك بعد أن تغلق الأوحال والأتربة المسالك والطرق الهشة والمهترئة، وكذلك القناطر التقليدية التي لا تزال هي الرابط بين الساكنة والمراكز الشبه الحضرية الصغرى بجماعات بني احمد امكزن، تلارواق، كتامة، اساكن، شقران، أربعاء تاوريرت…، العديد من المصادر أكدت تخوف ساكنة الجماعات المذكورة من أن تظل معزولة مثل السنة الماضية، حيث تساقط الثلوج التي تؤدي لإغلاق الطرقات، وكذا نفاذ المؤن والمواد الغذائية مما يعرض حياة العديد من السكان للخطر.

بمناطق الريف العميق، وبالجماعات الجبلية المجاورة له عرفت بفعل التساقطات المطرية انجراف كمية كبيرة من التربة، وانهيارات جزئية في العديد من المنازل، فيما لازالت بعض الطرق مقطوعة بعد أن دمرت الأمطار القناطر التقليدية، العديد من ساكنة المناطق المذكورة طالبوا بفك العزلة عنهم، واتخاذ التدابير اللازمة لتفادي كوارث الشتاء الماضي.

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.