عزيز العامري: لا شيء مستحيل

0

Laamri_mat-3

لا ينظر الإطار عزيز العامري إلى عودته للعمل التقني بعد شهرين قضاهما بعيدا عن دكة الإحتياط إثر إنفصاله عن المغرب التطواني، من خلال تدريب شباب الريف الحسيمي الذي يعاني من أزمة نتائج ويتواجد في ذيل الترتيب على أنها مخاطرة وإنما يعتبرها حالة عادية ترافق أي مدرب في مشواره التدريبي.

وقال العامري ل”المنتخب”: “كان من الممكن أن أواصل راحتي البيولوجية التي دخلتها منذ مغادرة المغرب التطواني، إلا أن أشياء تحصل تجعلك تغير رأيك، وبخاصة لما يقول لك فريق أنه بأمس الحاجة إليك، قد أكون ما قبلته عملية إنقاذ ولكنني أرى الأمر على أنه إحدى ضرورات المهنة، فلا شيء سهل على الإطلاق في عمل المدرب، سواء أقاد فريقا لإحراز البطولات أم أنقذ فريقا من الهبوط.

مسؤولو شباب الحسيمة لجأوا إلي وما أظنهم فعلوا ذلك إلا لأنهم رأوا أن بإمكاني أن أساعدهم، وعلى هذا المبدأ قبلت المهمة وقد وضعنا هدفا واحدا ووحيدا في الزمان وهو إعادة شباب الريف الحسيمي إلى سكة الإنتصارات بعد أن عاكست النتائج الجيدة صديقي مصطفى كديح الذي لا يشك أحد في كفاءته”.

عزيز العامري قال أيضا أن إنقاذ شباب الحسيمة أمر صعب لكنه غير مستحيل: “شاهدت الفريق يلعب في أكثر من مناسبة، إنه يلعب كرة قدم جيدة وله فرديات ممتازة، العمل سيتركز أساسا على تقوية المنظموة الدفاعية ومعالجة حالة عدم التوفيق التي تصادف المهاجمين ومع العمل وبذل الجهد ستزول الغمامة بإذن الله”.

المنتخب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.