العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان تطالب الدولة باعتماد اللغات (الفرنسية والانجليزية) في التدريس بالمـدارس المغربية

0

timthumb.php_1

طالبت العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان الدولة، باعتماد اللغات العالمية (الفرنسية والانجليزية) في التدريس بالمـدارس المغربية، ضمانا لجودة التعليم و تنافسيته الدولية.

وأكدت على “أهمية انفتاح المتمدرسين على لغات وحضارات وثقافات العالم، والقطع مع سياسة التعريب”، التي أبانت عن “فشلها الذريع وعن كارثية نتائجها على المنظومة التعليمية ببلادنا”.

وطالبت العصبة في بيان لمكتبها التنفيذي، الحكومة الإسراع بالإدماج الفعلي والمنصف للأماريغية في المنظومة التعليمية، وتوفير الوسائل البشرية والمادية الضرورية، من أجل تعميمها في القطاعين العام والخاص.

وأدانت العصبة ما أسمته “الممارسات القمعية والترهيبية التي تنهجها الحكومة في حق مطالب الأساتذة المتدربين”، خاصة مطلب سحب المرسومين اللذين يضربان عرض الحائط الحق في الشغل، المضمون دستوريا وطبقا لمواثيق حقوق الإنسان الدولية.

وأعربت العصبة عن استيائها من “السياسات الحكومية اللاشعبية اتجاه الطبقة العاملة، والشغيلة المغربية والفئات الفقيرة”، وانسياقها وراء “إملاءات المؤسسات النقدية الدولية في تقليص النفقات الاجتماعية”، ما “يزيد نسبة الفقر والبطالة والتفاوتات الاجتماعية”، الشيء الذي سيفتح الباب على مصراعيه أمام “هزات اجتماعية خطيرة”.

خبزي علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.