18 سنة لمغربي قتل زوجته بإسبانيا

0

thumbs

رفضت المحكمة العليا في الأندلس الطعن المقدم ضد الحكم الصادر من محكمة مقاطعة ألميريا، والذي قضى بإدانة مواطن مغربي بـ 18 سنة سجنا بتهمة قتل زوجته السابقة خنقا، ودفن جثتها في بستان نواحي منطقة نيجار.

واعتبرت المحكمة العليا الحجج المقدمة من طرف دفاع المتهم للطعن في الحكم الصادر عن محكمة ألميريا، لا تستند إلى أية مبررات قانونية، يمكن معها رفض الحكم وإعادة المحاكمة.

وحكم على الجاني في 25 من شهر ماي الماضي بالسجن 18 سنة، وأداء تعويض 150 ألف يورو، لفائدة ورثة الضحية وهي من جنسية مغربية أيضا.

وتعود تفاصيل الحادث إلى ليلة 30 شتنبر من سنة 2013، عندما قام الجاني بخنق زوجته السابقة أثناء نومها بالمنزل الذي كانا يعيشان فيه نواحي منطقة نيجار، إثر رفضها استئناف علاقتهما الزوجية التي انتهت بالطلاق.

وبعد التأكد من وفاتها قام بلف جثتها ببطانية، ودفنها في بستان قريب من المنزل للتستر على جريمته، إلا أن الأبحاث التي أجرتها الشرطة، مكنت من فك خيوط الجريمة بعد اعتقال الزوج السابق الذي اعترف بجريمته.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.