ندوة حول موضوع الديمقراطية التشاركية في تحليل السياسات العمومية بالحسيمة

0

IMG_8738-1-590x303

نظمت شبكة الأمل للإغاثة والتنمية المستدامة، عشية يوم الثلاثاء 28 يونيو الجاري، بمدينة الحسيمة، ندوة حوارية حول موضوع ”الديمقراطية التشاركية في تحليل السياسات العمومية وادوار المجتمع المدني فيها”، بشراكة مع الصندوق الوطني للديمقراطية في إطار ”تعزيز آليات المناصرة والمساءلة المجتمعية في الحكم المحلي: أي دور للشباب والفاعل المدني”.

الندوة التي انطلقت إشغالها على الساعة الرابعة بعد الزوال، بقاعة الندوات التابعة لفندق “لابرلا”، عرفت حضورا وازنا لفعاليات المجتمع المدني ورؤساء وأعضاء المجالس الترابية المحلية الى جانب الحضور الإعلامي والصحفي.

وحسب المنظمين، فإن الهدف من هذه الندوة هو المساهمة في تفعيل آليات الحكامة وأجهزتها داخل الجماعات الترابية وإشراك المجتمع المدني في الديمقراطية المحلية، انسجاما مع أدواره الدستورية.

وفي مستهل هذه الندوة، أعطى رئيس شبكة الأمل، السيد أمحمد المتوكل، الكلمة لرؤساء واعضاء المجالس الجماعية بكل من جماعة امزورن، ايث بوعياش، ايث يوسف وعلي، ارواضي، ايت قمرة، ازمورن، الذين تحدثوا عن ضرورة ترسيخ ثقافة إشراك المجتمع المدني في السياسات العمومية انسجاما مع الميثاق الجماعي الجديد بهدف تفعيل الحكم الرشيد من داخل الجماعات الترابية.

كما عرفت الندوة، مشاركة السيد محمد الزناتني، رئيس قسم الشؤون الاجتماعية بعمالة الحسيمة، والمسؤول عن برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الذي قدم حصيلة برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تلتها مداخلة الأستاذ عبد السلام امختاري، رئيس منتدى أنوال للتنمية والمواطنة بميضار، والذي تحدث حول موضوع ”الديمقراطية التشاركية: المداخل والرهانات”، في حين تمحورت المداخلة الاخيرة للاستاذ عبد الصمد بلقايد، الكاتب العام للجماعة الترابية سلوان، حول الديمقراطية التشاركية والمجتمع المدني في صناعة القرار.

وقبل الختام، تم تقديم النتائج و توصيات التقرير التركيبي العام من طرف شباب مجل الأمل للحكامة والتنمية القيادية لمتابعته واعتماده كأرضية للمساءلة المجتمعية في ظل الديمقراطية التشاركية.

وفي ختام هذه الندوة، تم تنظيم حفل إفطار جماعي على شرف الحاضرات والحاضرين.

محمد الاصريحي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.