الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي بالحسيمة تدين التصرفات اللاإنسانية واللاقانونية في التعامل مع الشهيد

0

توصلنا في أصداء الريف ببيان من الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ندرجه كما توصلنا به من المصدر:

على اثر الفاجعة الأليمة التي عرفتها مدينة الحسيمة ليلة الجمعة 28/10/2016 والتي راح ضحيتها الشهيد محسن فكري واستمرارا لآلة القمع والاضطهاد الذي يعيشه أبناء منطقة الريف ،اجتمعت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فأصدرت البيان التالي .

– كل التعازي الحارة لأسرة الفقيد والمواساة لذويه .
– تشجب التصرفات المخزنية التي لازالت تحصد أرواح الأبرياء من أهل الريف .
– تعتبر ما حدث للشهيد محسن فكري هو استمرار لنهج سياسة القمع والاضطهاد والتي لم يتعافى الريف منها بعد.
– إن إزهاق أرواح الأبرياء من أبناء الريف يعد مسلسلا دراماتيكيا تتابع حلقاته بشكل مقصود وممنهج.
– نطالب باستعجال جميع السلطات المعنية بفتح تحقيق محايد يستند إلى حقائق ووقائع ثابتة.
– المطالبة بمحاسبة المتورطين في هذه الجريمة الشنعاء وتقديمهم الى العدالة مهما كانت رتبهم الإدارية.
– ان ما بات يحدث في الريف من قمع واضطهاد وتهميش لايمكن تفسيره الا بمنطق قتل شوكة المقاومة وعزة النفس والكرامة لما تبقى من شرفاء المنطقة.
– ان ابناء الريف الابي لا يمكنهم الخضوع والخنوع لهذه الاساليب الهمجية التي لا زالت سلطة القمع تمارسها في حق ابناء المنطقة.
– نطالب ملك البلاد السهر سخصيا على حماية ابناء الريف من مصاصي دمائهم وقتلتهم لوضع حد للنزيف الدموي الذي يعرفونه كل مرة وبغير هوادة.
– ان الريف المهمش في حاجة الى تنمية شاملة تعيد له اعتباره وتدمجه في النسيج الاقتصادي الوطني .
– ان الكتابة الاقليمية اذ تعبر عن قلقها الشديد والعميق لما سيترتب عن هذا الاجرام من تبعات وخيمة جراء الصدمات المتتالية التي اصبحت تعيشها ساكنة الريف في الداخل و الخارج وتحمل المسؤولية الكاملة للسلطات الاقليمية وللزعماء الوهميين الذين ينصبون انفسهم ضدا على ارادة الشعب .

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.