تطورات جديدة في ملف البرلماني الزراد والخمليشي بعد تقابلهما أمام قاضي التحقيق

0

قرر قاضي التحقيق بقسم الجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفاس، اليوم السبت 25 نونبر الجاري، إيداع البرلماني عمر الزراد المنتمي لحزب الأصالة و المعاصرة ورئيس بلدية تارجيست، ونائبه الرابع، السجن مع تحديد موعد محاكمتهما، وذلك بعد انتهاء فصول التحقيق  التفصيلي الذي جرى معهما يوم الخميس الماضي 23 نونبر الجاري، كما منح قاضي التحقيق مهلة إضافية للمداولة في القضية حُدّدت في 48 ساعة .

وذكرت مصادر خاصة للموقع، أن متابعة المتهمين السالف ذكرهما جاءت بعدما قام قاضي التحقيق بإجراء مواجهة مباشرة بين الزراد و منافسه اللذوذ في الإنتخابات الماضية عصام الخمليشي الذي تقدم بشكاية لدى الوكيل العام للملك يتهم فيها الزراد ونائبه بابتزازه بمبلغ 73 مليون سنتيم، حيث استمع إليهما في مختلف جوانب الملف.

وكشف مصدر قريب من التحقيق أن جلسة المواجهة بين المتهمين و المشتكي و الشهود عرفت الكثير من المفاجآت حيث تراجع الشاهد “أ.ع” عضو لجنة تقويم ثمن اقتناء بلدية تارجيست للأرض من المشتكي عن تصريحاته التي سبق له أن أدلى بها لعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بخصوص اتهامه للبرلماني عن حزب “البام”، بالإلحاج على رفع ثمن الأرض من 800 درهم للمتبر المربع إلى 1000 درهم خلال اجتماع اللجنة، و لجوئه بعدها إلى طلب الفارق كرشوة من المنعش العقاري المنتمي لحزب الأحرار.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد أوقفت البرلماني عمر الزراد ونائبه الرابع بمقر جماعة تارجيست اواخر الشهر الماضي، بناءا على شكاية تقدم بها عصام الخمليشي الذي ترشح خلال الإنتخابات الماضية على رأس لائحة الأحرار بدائرة الحسيمة، حيث اتهم فيها الموقوفان بابتزازه، لتنصب لهما بعد ذلك عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية كمينا، حيث عثرت في حوزة النائب الرابع على مبلغ مالي مهم قدر بـ 10 مليون سنتيم و ثلاثة كمبيالات، الأولى تحتوي على مبلغ 23 مليون سنتيم، والثانية والثالثة في كل واحدة منهما مبلغ قدر بـ 20 مليون سنتيم، أي ما مجموعه 73 مليون سنتيم.

حكيم بنعيسى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.