مشاريع توسع الطرق بالحسيمة كلفت ملايين الدراهم تهدد مستعمليها

0

استبشرت الساكنة المحلية بجماعة مولاي أحمد الشريف (تزتشين ) بإقليم الحسيمة والدواوير المحيطة بها ،خيرا بمشروع إصلاح وإعادة تهيئة الطريق الإقليمية 4115 الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 2 والطريق الساحلية عبر الجبهة على مسافة 15 كلم ونصف.

انطلقت الاشغال فعلا قبل عام بميزانية 18 مليون درهم ، على أن لا تتجاوز مدة الاشغال سنة واحدة …لكن الملاحظ أن المقاولة الموكول لها إنجاز المشروع ، وبسبب طريقة تدبيرها للورش الطرقي ، تسببت في أضرار متنوعة لعربات السائقين ، المتمثلة أساسا في اتلاف وانفجار العجلات والنوابض ( امورتسورات )  والاجزاء السفلية لمحركات السيارات ( الكارتير ) بسبب كمية الأحجار الموضوعة عشوائيا على طول الطريق ولمدة تجاوزت 4 أشهر ، فضلا عن غياب علامات التشوير الخاصة بهكذا أوراش ومشاريع …!!

يذكر أن الطريق المذكورة تعرف حركية مرورية كبيرة وأهمية بالغة باعتبارها شريانا أساسيا لفك العزلة عن دواوير مختلفة ( عين بيضا – ووزكان – بلحك – امازيين ..) وربط 3 قبائل كبيرة ( بني سدات وبني كميل ومتيوة ..) .

 رشيد الشوتي  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.