استنكار واسع من الساكنة جراء إتلاف و تخريب عين تيزي افري .

0

خلف تخريب و إتلاف عين تيزي افري المتواجدة بالجبل نفسه و المسماة عين عزون موجة من الاستياء والاستنكار من الساكنة ، تناسلت عدة تساؤلات غذت الشكوك حول الدوافع من وراء هذا الفعل اللااخلاقي و للاانساني ، ما دفع أصوات الضمائر الحية بمطالبة السلطات إلى التدخل العاجل لمعرفة ملابسات هذا الفعل رغم تعدد الروايات و إرجاع العين إلى حالتها الطبيعية والمياه الى مجاريها ، التي يقصدها العديد من الوافدين لجلب مياه الشرب نظرا لانخفاض منسوب مياه سد الجمعة ، لذا أصبحت هذه العين وجهة العديد من الزوار من مناطق مختلفة ، في الوقت الذي تعمل فيه الدولة جاهدة للبحث عن الحلول البديلة والتنقيب عن الآبار لمواجهة ندرة و شح المياه بالمنطقة ، نجد من يدمر النعم و الموروث ، كما طالبت عدة فعاليات بالمنطقة السلطات والجهات الوصية إلى تعزيز العين و توسعتها و صيانتها و العمل على ترشيد وحسن استغلالها ساكنة و زوارا للتعميم و الإنصاف في الإستفادة لتشمل الجميع .

بدرالدين الونسعيدي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.