إعلان حالة الإنذار القصوى … عاصفة ثلجية تزرع الفوضى في إسبانيا

0

أدت عاصفة ثلجية تاريخية تضرب إسبانيا منذ 36 ساعة إلى مصرع ثلاثة أشخاص السبت، ولا تزال تشل قسما من البلاد وخصوصا العاصمة مدريد، مع توقع استمرار الأحوال الجوية على ما هي راهنا.

وبدأت الثلوج تتراجع مساء السبت في وسط البلد وتنتقل إلى شمال شرق إسبانيا بعد 36 ساعة من الفوضى أدت فيها الرياح المرافقة للعاصفة فيلومينا إلى إغلاق التقاطعات وتعليق القطارات والرحلات الجوية، فيما طلبت السلطات من السكان لزوم منازلهم.

وكتب رئيس الوزراء بيدرو سانشيز في تغريدة “أكردد دعوة الحكومة إلى أكبر قدر من اليقظة في مواجهة تطور الأحوال الجوية في الساعات المقبلة. علينا الالتزام بتوصيات قوات الأمن والجيش والدفاع المدني وأجهزة الطوارئ”.

وأعرب ملك وملكة إسبانيا على تويتر عن “ألمهما” و”قلقهما” داعيين إلى “أكبر قدر من التيقظ في مواجهة مخاطر الجليد والثلج”.

وصرح وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا خلال مؤتمر صحافي “إن كان عدد الحوادث محدودا نسبيا على الرغم من الظروف الجوية البالغة الصعوبة، فإننا نأسف لوفاة ثلاثة اشخاص”.

وأحد الضحايا الثلاث رجل عثر عليه مطمورا تحت الثلج في ثارثاليخو إلى شمال غرب مدريد، على ما أوضح الوزير، فيما قضى الآخران وهما يحاولان عبور نهر في ميخاس قرب ملقة في الجنوب، حيث كانت تتساقط أمطار غزيرة، على ما أوضح وزير الداخلية.

وقال وزير الداخلية أن فرق الاسعاف وكاسحات الثلوج التابعة للجيش أغاثت جميع سائقي السيارات الـ2500 الذين حاصرتهم الثلوج على الطرقات.

وشدد الوزير على أن “الثلوج ستتحول إلى جليد” في الأيام المقبلة فيما تترقب الأرصاد الجوية أن تستمر موجة البرد التي تسجل عشر درجات تحت الصفر حتى يوم الخميس.

وعمت مشكلات السير حوالى عشرين ألف كلم على 650 طريقا وجسرا.

ورغم ذلك حرص وزير الداخلية على الطمأنة حول سير حملة التلقيح، فأكد أنه سيتم توزيع جرعات اللقاح الجديدة الـ350 ألفا التي يتوقع تسلّمها الإثنين.

وغطت مدريد طبقة كثيفة من الثلج لم تشهدها العاصمة منذ نصف قرن، فشوهدت شلوح أشجار أرضا تحت تأثير الثلج والرياح، وسيارات متروكة في وسط الطريق ، فيما أخرج البعض زلاجاتهم للتزحلق في أماكن مثل ساحة لا بويرتا ديل سول حيث عبرت حتى زلاجة تجرها خمسة كلاب، بحسب صور التقطتها وكالة فرانس برس.

– مدريد مشلولة –

وحذر رئيس بلدية العاصمة خوسيه لويس مارتينيز ألميدا على تويتر بأن “الوضع في غاية الخطورة” داعيا سكان مدريد إلى عدم الخروج من منازلهم.

وقال لشبكة “لا سيكستا” التلفزيونية “إننا نعمل على فتح الطرق المؤدية إلى المستشفيات في أسرع ما يمكن لكن الأمر صعب بصراحة طالما أن الثلج يتساقط”.

وأعلنت رئيسة المنطقة إيزابيل دياز أيوسو أن كل المؤسسات التربوية من دور حضانة ومدارس وجامعات ستبقى مغلقة الإثنين والثلاثاء “بانتظار أن نرى كيف سيتطور” الوضع.

كما أغلقت المتنزهات العامة وأوقفت حافلات النقل المشترك وعمليات جمع النفايات.

أما مطار مدريد-باراخاس الدولي المغلق منذ مساء الجمعة، فسيبقى مغلقا “حتى بعد ظهر الأحد على أقرب تقدير” بحسب ما أعلن المطار مساء السبت في تغريدة، مشيرا إلى أنه “تمت إزالة الثلوج عن مدرجين (…) لكننا نتوقع أن يكسوهما الجليد. سوف نعرض الوضع مجددا غدا الساعة 13,00 ت غ”.

وأرجئت مباراة في الدوري الإٍسباني لكرة القدم بين أتلتيكو مدريد وأتلتيكو بلباو حتى إشعار آخر، وكذلك مباراة في كرة اليد بين إسبانيا وكرواتيا كانت مقررة السبت الساعة 18,00 في مدريد.

وعلقت خدمة الحافلات في العاصمة وألغيت كل رحلات القطارات من مدريد وإليها، وفق ما أعلنت الشركة الوطنية للسكك الحديد “رينفي”.

وأعلنت منطقة مدريد أن المترو سيعمل طوال ليل السبت الأحد “للتنقلات الضرورية”.

وإضافة إلى مدريد، طالت العاصفة الثلجية بشدة مناطق أراغون وفالنسيا وكاستيا لا مانتشا وكاتالونيا، مع توقع انتقال الثلوج الأحد إلى شمال إسبانيا.

 

(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.