الحسيمة : تقرير جمعوي يدعو الشباب إلى الانخراط الفعال في تدبير الشأن المحلي

0

دعا تقرير لجمعية النهضة السياحية بالحسيمة حول “الشباب والمجتمع المدني بالحسيمة” الشباب إلى الانخراط الجاد والفعال في تدبير الشأن العام المحلي.

وحث التقرير، المعد في إطار مشروع “شباب النهضة” الذي يندرج ضمن برنامج “مشاركة مواطنة” الممول من قبل الاتحاد الأوروبي، الشباب إلى بلورة مقترحات للنهوض بالشأن المحلي وإعطاء الشباب الفرصة لإبداء الرأي والاقتراح عبر فضاءات المشاركة، وخلق فضاء خاص بالجمعيات والإسراع بإنهاء أشغال دور الشباب وفتح أبوابها لعموم الشباب والجمعيات.

كما أوصى التقرير بضرورة حل مشكلة عطالة الشباب عبر إيجاد حلول ناجعة ومستدامة لتشغيل الشباب والإنصات لتطلعاتهم وفتح قنوات التواصل مع الجمعيات المؤطرة لهم وإشراكها في بلورة حلول لقضايا الشباب.

وتضمن تقرير مشروع “شباب النهضة”، المنجز في إطار برنامج مشاركة مواطنة تحت إشراف مكتب الأمم المتحدة لتمويل المشاريع وبشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، أربعة فصول، إذ تناول الأول المعطيات التعريفية الخاصة بإقليم الحسيمة (التاريخ، التسمية، التضاريس، المناخ، السكان …).

بينما تطرق الفصل الثاني إلى الهيكلة التنظيمية والتسيير الإداري لجماعة الحسيمة، والأحزاب الممثلة في الجماعة، وتقسيم الأغلبية والمعارضة، ومدى تمثيلية الشباب والنساء في المجلس الجماعي، فيما استعرض الفصل الثالث حضور المجتمع المدني باعتباره عاملا مؤثرا، من خلال رصد عدد الجمعيات بمدينة الحسيمة واهتماماتها ومشاركة النساء فيها والإكراهات التي تعترضها.

وتم تخصيص الفصل الرابع من التقرير لتشخيص واقع شباب الحسيمة، عبر استقراء رأي استهدف عينة من مائة شابا وشابة من ساكنة الحسيمة، تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 سنة، وذلك لمعرفة مدى رضاهم عن خدمات المرافق العمومية ومردودية الإدارة، واستفادتهم ومشاركتهم في الهيئات الاستشارية المحلية، واهتمامهم بالعمل السياسي والجمعوي، ورؤيتهم لعمل المجالس المنتخبة.

وأكد خالد استوتي، رئيس جمعية النهضة السياحية بالحسيمة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا التقرير يعد خلاصة لسلسلة من الدورات التكوينية واللقاءات مع الشباب، وتوج بحثا هو الأول من نوعه على مستوى مدينة الحسيمة من حيث الأرقام والإحصائيات، معربا عن أمله في أن يشكل التقرير أرضية لفتح نقاش عمومي حول مشاركة الشباب، خاصة وأن التوصيات ستبلور على شكل عريضة سترفع للجهات المعنية.

وأبرز استوتي أن البحث توج أيضا مشروع “شباب النهضة”، الذي نفذته الجمعية بين شتنبر 2020 إلى غاية متم مارس 2021، والذي استفاد في إطاره زهاء 24 شابا وشابة من عدة تكوينات أشرف على تأطيرها الخبير عبد العزيز الزروالي، مبرزا أن الظرفية الاستثنائية المتعلقة بجائحة فيروس كورونا حالت دون عقد لقاءات مفتوحة مع عدد من الفاعلين السياسيين والجمعويين لاستطلاع مواقفهم بخصوص مشاركة الشباب.

و م ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.